بسم الله الرحمن الرحيم
متن الرحبية فى علم الفرائض
باب أسباب الميراث
أسباب ميراث الورى ثلاثة **** كل يفيد ربه الوراثة
وهى نكاح وولاء ونسب **** ما بعدهن للمواريث سبب
باب موانع الإرث
ويمنع الشخص من الميراث ***** واحدة من علل ثلاث
رق وقتل واختلاف دين ***** فافهم فليس الشك كاليقين
باب الوارثين من الرجال
والوارثون من الرجال عشرة***** أسماؤهم معروفة مشتهرة
الابن وابن الإبن مهما نزلا***** والأب والجد له وإن علا
والأخ من أى الجهات كانا****قد أنزل الله به القرآنا
وابن الأخ المدلى إليه بالأب ***** فاسمع مقالا ليس بالمكذب
والعم وابن العم من أبيه ***** فاشكر لذى الإيجاز والتنبيه
والزوج والمعتق ذو الولاء ***** فجملة الذكور هؤلاء
باب الوارثات من النساء
والوارثات من النساء سبع ***** لم يعط أنثى غيرهن الشرع
بنت وبنت ابن وأم مشفقه **** وزوجة وجدة ومعتقة
والأخت من أى الجهات كانت **** فهذه عدتهن بانت
باب الفروض المقدرة فى كتاب الله تعالى
واعلم بأن الإرث نوعان هما****فرض وتعصيب على ما قسما
فالفرض فى نص الكتاب ستة**لا فرض فى الإرث سواها البتة
نصف وربع ثم نصف الربع *** والثلث والسدس بنص الشرع
والثلثان وهما التمام **** فاحفظ فكل حافظ إمام
باب النصف
والنصف فرض خمسة أفراد **** الزوج والأنثى من الأولاد
وبنت الابن عند فقد البنت **** والأخت فى مذهب كل مفتى
وبعدها الأخت التى من الأب **** عند انفرادهن عن معصب
باب الربع
والربع فرض الزوج إن كان معه**من ولد الزوجة من قد منعه
وهو لكل زوجة أو أكثرا **** مع عدم الأولاد فيما قدرا
وذكر أولاد البنين يعتمد **** حيث اعتمدنا القول فى ذكر الولد
باب الثمن
والثمن للزوجة والزوجات **** مع البنين أو مع البنات
أو مع أولاد البنين فاعلم **** ولا تظن الجمع شرطا فافهم
باب الثلثين
والثلثان للبنات جمعا **** مازاد عن واحدة فسمعا
وهو كذاك لبنات الابن **** فافهم مقالى فهم صافى الذهن
وهو للأختين فما يزيد***** قضى به الأحرار والعبيد
هذا إذا كن لأم وأب **** أو لأب فاعمل بهذا تصب
باب الثلث
والثلث فرض الأم حيث لا ولد**ولا من الإخوة جمع ذو عدد
كاثنين أو ثنتين أو ثلاث **** حكم الذكور فيه كالإناث
ولا ابن إبن معها أو بنته **** ففرضها الثلث كما بينته
وإن يكن زوج وأم وأب **** فثلث الباقى لها مرتب
وهكذا مع زوجة فصاعدا **** فلا تكن عن العلوم قاعدا
وهو للإثنين أو اثنتين **** من ولد الأم بغير مين
وهكذا إن كثروا أو زادوا **** فما لهم فيما سواه زاد
ويستوى الإناث والذكور**** فيه كما قد أوضح المسطور
وانشاء الله التكملة فى إدراج قادم
سعاد